صندوق كرتوني يشبه الحياة

 

01

القاهرة :محرر الكتب

 

عن سلسلة “الإبداع العربي” التي تصدرها الهيئة المصرية العامة للكتاب، ويرأس تحريرها الشاعر سمير درويش، صدرت مجموعة قصصية بعنوان “صندوق كرتوني يشبه الحياة”، للكاتبة اللبنانية لنا عبدالرحمن، تضم المجموعة – التي تقع في حوالي مائة صفحة – أربع عشرة قصة قصيرة متباينة الطول، من عناوينها: “مكعبات السكر”، “مدينة الألعاب”، “آنهيمالا”، “محطة نيويورك بئر استوكهولم”، “الضوء”، “النول يغزل مرتين” “البحر يتجه شمالا”، والعنوان مأخوذ من عنوان لإحدى قصص المجموعة.

تسيطر على أجواء القصص حالة من الغربة والعزلة عند الأبطال جميعًا، إنها مجموعة من الحكايات عن أشخاص يعانون من الاغتراب، سواء كان مكانيًّا كما في “محطة نيويورك، بئر استوكهولم”، أو نفسيًّا كما في “صندوق كرتوني يشبه الحياة”، أو اجتماعيًّا في حالة العزلة المفروضة من المجتمع كما في “مكعبات السكر”، وهذا الاغتراب الذي يسيطر على أجواء المجموعة ينطبق على الرجل والمرأة على حد سواء، وكأنها العزلة الفردية للكيانات المختلفة في مواجهة مجتمعات تبحث عن التماثل.

من أجواء المجموعة:

“بيت سلمى عبارة عن ثلاث غرف متلاصقة مثل عنابر السجن، لا توجد فيه كهرباء، ولا ماء. كل شيء فيه ملفوظ إلى الخارج، حتى أطباق الألمنيوم والأواني المحروقة التي يطهون فيها طعامهم متروكة أمام باب البيت. لا أستطيع وصف والدة سلمى بدقة، من الممكن للكاميرا أن تنقل لك صورة تلك المرأة، لكن لغتي لا تسعفني.”

يذكر أن د. لنا عبدالرحمن قاصة وروائية وناقدة لبنانية تعيش في القاهرة، أصدرت خمس روايات: حدائق السراب 2006، تلامس 2008، أغنية لمارغريت 2011، ثلج القاهرة 2013، وقيد الدرس 2016. ولها مجموعتان قبل هذه المجموعة: أوهام شرقية 2004، والموتى لا يكذبون 2006، وأصدرت كتابًا نقديًّا واحدًا عام 2002 بعنوان “شاطئ آخر- مقالات في القصة العربية”.

 




أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *