كيف توسع عملك على الصعيد الدولي؟

إذا كنت من هؤلاء الذين أسسوا مشروعا ما خاص بك، ووصلت به إلى مرحلة النجاح وحققت أرباح كبيرة منه، فمن الأكيد أنك تفكر في توسيع عملك على الصعيد الدولي، فهناك العديد من الطرق التي تساعدك في هذا الأمر وتتمثل في:

 

التوسع الجغرافي

من الطبيعي أن يخطر ببال كل رجل أعمال يريد أن يقوم بتوسيع عمله على الصعيد الدولي هو افتتاح فروع أخرى للشركة في العديد من البلاد المختلفة ، فذلك يجعل لمشروعك كيان استثماري في الأسواق وله فاعلية كبيرة، ويجعل له صيت دولي، ولكن قبل أن تقوم بالتفكير في ذلك التوسع الجغرافي هناك العديد من الأمور التي يجب عليك أن تقوم بدراستها أولا قبل أن تقوم بذلك:

  • التأكد من أن شركتك قامت بتحقيق الأرباح اللازمة لفتح فروع أخرى لها على المستوى الدولي، مع اليقين من أن تلك العوائد سوف تتحقق كل سنة، أو حد أدنى لها على الدوام، مع الاستمرار في زيادتها.
  • التأكد من أنك تملك فريق عمل جيد يسعى دائم لتوسيع عمل الشركة، لأن ليس من المعقول أنك تنوي النهوض بمشروعك وجعل له صيت عالميا، وليس لديك الموظفين الأكفاء لذلك الأمر، وهذا بجانب الإدارة الجيدة التي تضمن لك العمل على هذا الأمر بجدية وإطلاق وتأسيس الفرع الجديد، ويعتبر التوسيع الجغرافي من أكثر الطرق الناجحة في مجال الأعمال، لأنها أثبتت جدارتها في الأسواق، وأكبر دليل على ذلك مجموعة الدباغ التي لها فروع في حوالي 60 دولة مختلفة حول العالم، وساهم في هذا التوسع رئيسها التنفيذي عمرو الدباغ .
  • كما يجب عليك قبل أن تبدأ في عمل فروع جديدة لشركتك في دولة ما أن تكون على دراية كاملة بأحوال الأسواق بها، وعمل خطة لبدء ذلك الأمر، التي تبدأ من اختيار المكان المناسب للمشروع حتى تكون على مقربة من المستهلكين، وعمل ميزانية مالية جيدة، وتحديد الأهداف والأرباح التي تريد أن تحققها في تلك السوق الجديدة.

 

الامتياز التجاري

 إذا كنت تنوي تنوي الدخول إلى سوق جديدة لتوسيع مجال عملك، ولست ملما بأحوال تلك السوق لأنك لم تشارك بها من قبل، فمن الممكن أن تقوم بعمل “الامتياز التجاري” الذي يعني أن تتيح الفرصة لمستثمر آخر له أعمال أخرى في تلك السوق الجديدة أن يكون شريكك في الفرع الجديد للشركة، وهذا لأنه سيكون على دراية كاملة بأحوال السوق وما هي الأشياء التي في حاجة لها، مع العلم بالمخاطر والأشياء التي يجب عليكم تجنبها والحذر منها، ذلك بجانب أن هذا الشريك الأجنبي سيكون له علاقة مع العملاء والمستهلكين في بلده التي سوف تعود على الشركة الجديدة بالنفع.

 

عمل تحالف

 من الممكن عمل تحالف بين مؤسستك وبعض المؤسسات الأخرى حيث تكون الوسيلة النافعة والأسرع لتوسيع أعمالك، فمن خلالها يمكن عمل تبادل للمنتجات بينهم وبينك لأن هذا سوف يعمل على توسيع دائرة العملاء لجميع الأطراف المشاركة في التحالف.

 

التوسع من خلال استخدام الانترنت

 من المعروف الآن أن الشركة التي لا تملك موقع على الانترنت فحالها كحال الشخص المريض الذي ينفر منه الآخرون، لأننا أصبحنا في عصر الانترنت والسرعة، ولا يوجد مؤسسة ليس لها موقع على الشبكة العنكبوتية، وهذا لأن هذا الموقع يسهل عملية الوصول إليها من أي مكان، كما هناك الإحصائيات التي أثبتت أن 80% ممن يستخدومون الانترنت يقومون بجمع المعلومات حول المنتج الذي ينون شرائه.

 

عمل تنوع في مجال عملك

 أهم ما يجب أن تقوم به لتعمل على توسيع عمل على الصعيد الدولي هو أن تقوم بتنويع مجال عملك، وذلك مثل بيع الخدمات أو المنتجات التكميلية التي تكون المصانع الأخرى في حاجة إليها، ومحاولة عمل استيراد وتصدير، وبيع المنتجات المختلفة التي يكون الناس في حاجة لها على الدوام.




أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *