لماذا ترفض المرأة الزواج من قصير القامة ؟

أظهرت دراسات أن الرجل قصير القامة يحظى بعدد أقل من الحبيبات عن نظرائه الأوفر حظا في الطول، وفي دراسة أجريت بجامعة كولومبيا في الولايات المتحدة، وُجد أن النساء يفضلن الارتباط من الرجل طويل القامة، ولا يرغبن في إقامة علاقة مع رجل أقصر منهن، معتبرات أن الرجولة الحقيقية تتوقف على قدرة الرجل على المبادرة وكسر القاعدة، وأن طول الرجل يكون مؤشرا للقوة من وجهة نظرهن، وهو الأمر الذي يوقع اللعنة على الرجل القصير، ويقلل من قدرته على حماية المرأة والحفاظ عليها، والذي يعد غير حقيقي.

وأثبت الباحثون في الدراسة، أنه على الرغم من أن الرجل الطويل يرغب في الزواج مبكرا، إلا أن زواجه لا يدوم طويلا مثل الرجل القصير، حيث تنخفض معدلات الطلاق بين الرجال قصار القامة، بينما تزيد بين طوال القامة.

وتقول الدكتورة بسمة جمال، استشارية العلاقات الزوجية والأسرية: تفضيل المرأة للرجل الطويل ونفورها من الرجل القصير قد يكونان بسبب رغبات تتصارع داخل كيان المرأة، ووضعها صورة في مخيلتها لا تريد التنازل عنها، فهي دائما ما تحلم برجل تحتمي به ويأخذها بين أحضانه لكي تشعر معه بالأمان والاستقرار النفسي والعـاطفي، وينقذها من المحن أو المواقف الصعبة التي قد تتعرض لها في الحياة، وترى أن تلك الصفات لن تجـدها سوى في الرجل طويل القامة، حيث ارتبطت صورة هذا الرجل في مخيلتها بطول القامة، لقدرته على التصرف في الأمور الصعبة، مؤكدة أنه لا يمكن وضع معايير ثابتة لاتجاه المرأة إلى الرجل الطويل حتى وإن كان يحمل مقدارا من الخصوبة أكثر من الرجل القصير، لأن الدراسات لـم تتوصل إلى نتائج حول هـذا الشـأن، لافتة إلى أن القوة والعضـلات لا يمكن اختزالهما في الرجل طويل القامة، لكن طبيعة المرأة البشرية جعلتها تختزلهما في تلك الصورة.

وأكدت أن الصفات الشخصية للرجل أهم بكثير من طول قامته، فقد يكون قصيرا لكنه يتمتع بسمات وصفات وأخلاق حميدة تجعله زوجا مثاليا، وقد يكون الرجل طـويـلا ووسيما لكنه خائن ويتصف بالأخلاق والسلوكيات السيئة، لذلك لا يمكـن وضع طـول القـامة شـرطا رئيسيا للارتباط والزواج من الرجل.

ومن ناحيتها، تفسر الدكتورة سامية خضر، أستاذة علم الاجتماع بجامعة عين شمس، رفض المرأة للرجل القصير، بأنه يعود إلى الاهتمام بالشكل الخارجي والمظهر؛ فكل فتاة لا شك أنها تتمنى رجلا رياضيا مفتول العضلات، تشعر حين تكون بجواره بأنها فخورة به، وتظل متعلقة بشكله ورشاقته، لأنها تشعر أمامه بأنوثتها، على عكس الرجل القصير الذي يمكن أن تقبله المرأة صديقا أو زميلا في العمل لكنها تفكر أكثر من مرة قبل أن توافق عليه كحبيب دون النظر إلى أخلاقه أو مميزاته الأخرى

القاهرة : وكالة الصحافة العربية




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *