كتاب يعلم الرؤساء ماذا يقولون ؟

عن دار النشر “ستوك” بباريس، صدر كتاب بعنوان “من المفروض أن لا يقول الرئيس هذا”، وهو عبارة عن حديث مطول للرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند مع صحافيين من جريدة لوموند هما فابريس لوم وجيرار دافي، وضمنه يتحدث ساكن قصر الإليزي عن مجمل القضايا والإشكالات التي ميزت ولايته الرئاسية الحالية.

ويؤكد هولاند في ذلك الحديث “أن العلمانية هي القيمة المشتركة التي تجمع بين كل الفرنسيين مهما كان موقع تواجدهم الجغرافي”، مضيفا “أن المرأة المحجبة هي ماريان، أي رمز الجمهورية الفرنسية في المستقبل، وأن هناك مشكلة مع الإسلام في فرنسا لكونه يسعى إلى فرض نفسه كدين داخل الجمهورية”.

ويوضح هذه الإشارة بالقول “إذا منحناها (يقصد المرأة المتحجبة) الظروف الملائمة لكي تعيش هنيئة وسعيدة، فستتألق في حياتها المهنية والاجتماعية، وبالتالي ستنزع الحجاب لتصبح فرنسية قادرة على تحقيق أحلامها رغم إيمانها الديني”، مؤكدا في هذا الخصوص “أن الهدف الذي يجب تحقيقه، هو أن تختار هذه المرأة المحجبة الحرية عوضا عن الخضوع، وأن تشعر بأن لديها مكانتها كاملة في المجتمع الفرنسي”.

ويشدد هولاند على أن “المشكلة ليست في الإسلام بحدّ ذاته، بل في البعض من المسلمين الذين يرفضون نبذ العنف والتطرف، وفي البعض من الأئمة الذين يتصرفون بشكل غير لائق وغير جمهوري”.

باريس : محرر الكتب




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *